Posted by: magdyzone | 11 مارس 2016

اثر التملك بالتقادم على العقار المرهون

  • فقرة رقم (4)

“أ” وضع يد الراهن على العين المرهونه بوصفه مستأجراً لها من المرتهن أو زوال يده عنهـا لا أثر له فى قطع التقادم أو تحديد بدء سريانه فيما بينه و بين دائنه من حقوق . “ب” الدائن المرتهن رهن حيازة يعتبر أنه وكيل عن المدين الراهن فى إستغلال إدارة العين المرهونة و قبض ريعها و إن عليه بهذا الوصف أن يقدم إلى الراهن حساباً مفصلاً عن ذلك ، و دين الموكل قبل وكيله لا يبدأ تقادمه إلا من تاريخ إنتهاء الوكالة و تصفية الحساب بينهما “ج” خطأ الحكم فى تطبيق القانون لا يبطله إذا كان هذا الخطأ لم يؤثر فى سلامة منطقه . و إذن فإذا كان الحكم إذ قضى برفض ما دفع به الطاعن من سقوط حق المطعون عليهم فى رفع دعواهم ببراءة ذمتهم لمضى أكثر من خمسة عشرة سنة من نهاية الأجل المحدد للإسترداد قد أقام قضاءه على أن التقادم لا يبدأ إلا من الوقت الذى تخرج فيه العين من حيازة الراهـن بحجة أنها مادامت فى حيازته فإن يده عليها هى الدليل الحسى الملموس على بقاء الرهن و إستمراره و أنه لا تقادم و لا سقوط مهما طال أمد الرهن و كان هذا خطأ فى القانون ، إلا أن هذا الخطأ لا يبطله إذا كان الحساب بين الطاعن و المطعون عليهم لم يصف بعد و كان عقد الرهن كذلك لم ينقض و كان حق المطعون عليهم بالتالى فى طلب الحساب و إسترداد العين المرهونة لم يزل باقياً لم يلحقه تقادم.

(الطعن رقم 0214 لسنة 18 مكتب فنى 02 صفحة رقم 93 بتاريخ 23-11-1950)

  • فقرة رقم : 1

إذا وضع شخص يده على عقار مرهون المدة الطويلة المكسبة للملكية فإن تملكه للعقار لا يستتبع حتما إنقضاء الرهن بل يكون للدائن المرتهن الحق فى نزع ملكية العقار وفاء لدينه و لا يصح القول بأن وضع اليد على ذلك العقار المدة الطويلة يكسب ملكية العقار و ملكية الرهن إذ هذا يؤدى إلى إهدار حق الدائن المرتهن الذى كفله نص المادة 554 من القانون المدنى من إستيفاء دينه بالأولوية و التقدم على الدائنين الآخرين من ثمن ذلك العقار فى أى يد يكون ، كما أن فيه إجازة لسقوط حق الرهن إستقلالاً عن الدين المضمون به مع أنه لا ينقضى إلا بإنقضائه.

(الطعن رقم 0288 لسنة 22 مكتب فنى 07 صفحة رقم 301 بتاريخ 08-03-1956)

Advertisements

Responses

  1. كلن لزوجى واخواته بيتا بنوه على ارض ميراث لبهم من ابيهم ..ثم اتضح بهد ذلك انها كانت ملكا لغيرهم من اصحاب الاعيان قبل ثورة يوليو ..وظهر وريث لصاحبة الارض..ورفع دعوى بالمحكمه قعدت خوالى من ١٥ سنه وانتهى الحكم بتملك الارض وبما عليها من مبانى وقد حاولنا الشراء نن صاحب العقار ولكنه رفض…والان اصبح مللك للمنزل خمس ادوار والارض ..ولكن منقوللتى مازالت بالمنزل كما هى لاننا خرجنا من المنزل .بدون اى شئ العفش مازل موجود …ولكن مضى عليه صلحب الارض على سبيل الامانه ..مضى على المنقولات وعلى الشقق …على وعد بانه يعطينا تعويض عن المبنى ولكنه يماطل الان ..فما الحل ؟

    إعجاب


اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: